الأحد / ٢٤ سبتمبر / ٢٠١٧
       


أخبار الجمعية
2015-11-11

الخليج: قانونيون: تضحيات جنودنا يسجلها التاريخ في أنصع صفحاته

دبي - «الخليج»:

لاتزال الفعاليات المجتمعية تواصل ردود فعل واسعة حول التلاحم الذي يسجله أبناء الشعب مع أبناء القوات المسلحة العائدين من ساحة الشرف والبطولة، وهم يذودون برجولة وشهامة عن الأشقاء في اليمن لعودة الشرعية، فقد رحب المحامون والقانونيون في الدولة، بعودة أبطال الوطن العائدين بالنصر والعزة والكرامة، وثمنوا التضحيات التي قاموا بها في سبيل رفع راية الوطن عالياً وفي الدفاع عن الأشقاء في اليمن من أعداء الطائفية والعنصرية أعداء الحياة والحرية، مؤكدين ان تضحيات جنودنا البواسل في اليمن سيسجلها التاريخ في انصع صفحاته، وان الأجواء الوطنية لاستقبالهم تجسدت في التلاحم الكبير بين القيادة والشعب، والذي يعزز مفاهيم حبِّ الوطن والولاء، بين الحاكم والمحكوم.

دور بطولي

المحامي زايد سعيد الشامسي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، أشاد بالقوات المسلحة وبرجالها الأشاوس من أبناء الوطن، وبالأدوار البطولية التي يقومون بها، في رفع راية الوطن عالية، وقال إن قواتنا المسلحة، والتي يعود منها الفوج الأول إلى الوطن، بعد نجاحات أذهلت الجميع في تعزيز الأمن في الشقيقة اليمن، والإسهام في إعادة الروح إلى الأراضي التي تم تحريرها من قوى العدوان، فإننا كمحامين وقانونيين من أبناء هذا الوطن الغالي علينا جميعاً، نهنئ أبناءنا من رجال القوات المسلحة، كما نهنئ حكامنا الذين بنوا هذا الجيش الباسل، فالقوات المسلحة التي نعتز بها اليوم، هي مصدر فخرنا واعتزازنا، فقد سجلوا على أرض اليمن الشقيق ملحمة حقيقية رائعة عكست مدى الشجاعة التي يتميز بها أبناء هذا الوطن الغالي، وبطولات سوف تتناقلها أجيال المستقبل، ويخلّدها التاريخ في أنصع صفحاته.

حسم المعركة

وقالت المحامية جميلة صالح الطنيجي، سجل أبطالنا، بصلابتهم وصمودهم وتضحياتهم أروع الصور في ساحات المعركة فهم لم يكتفوا بهذه العروض التي اتسمت بقوة عسكرية متطورة، وإنما أيضاً في الجوانب الإنسانية، الأمر الذي غيّر مفاهيم العلوم العسكرية، ونظريات القتال الحديثة في جميع دول العالم، بعدما أثبت المقاتل الإماراتي قدرته على حسم المعركة، وتأكيد الحق وعودته إلى أهله، فموقف حكامنا مع الأشقاء في اليمن نابع من الجيرة والدين والموقف الواحد، لذلك هبت قواتنا المسلحة بكل فخر وعزة لنجدة الأشقاء والوقوف معهم في محنتهم التي شنها عليهم العدو وأعوانه من خارج اليمن، ورحبت بأبطال الوطن البواسل وبعودتهم بعدما سجلوا أنصع المواقف في الساحات العسكرية وفي الجوانب الإنسانية.

الدفاع عن الحق

وقالت المحامية إيمان يونس الرفاعي، دولتنا الحبيبة منذ نشأتها عملت على بناء وطن قوي مسلح بالعزيمة والكفاءة وبأحدث الأسلحة المتطورة، وذلك في سبيل الذود عن الوطن وحماية الأرض والإنسان الإماراتي، وأيضاً من السياسة التي أرستها دولة الإمارات الوقوف مع الأشقاء في محنهم وفي الدفاع عنهم، إذا استدعى الأمر ذلك، وهذا ما تمثل في قواتنا المسلحة التي هبت لنصرة الأشقاء في اليمن، وعودة اليوم الفوج الأول وإحلال قوات أخرى من أبناء هذا الوطن إنما هو دليل على مواصلة وتجسيد المواقف الإنسانية والنابعة من التقاليد الإسلامية، مع أشقائنا العرب بما يحتاجون إليه.
أروع البطولاتالمحامي والقانوني محمد أحمد الحضرمي، أشاد بعودة جنودنا البواسل واستبدالهم بدفعة جديدة وقال إن ذلك ناتج عن الرؤية السديدة والتخطيط السليم لقيادتنا المظفرة والحكيمة، بعد التضحيات الكبيرة والانتصارات العظيمة التي حققها جنودنا الأشاوس في يمن العروبة التي تعرضت لهجمة عدوانية من قبل أعداء الإسلام، ولذلك نرى أبطالنا وهم يسجلون اليوم أروع البطولات ليس فقط مع الأشقاء في اليمن، ولكن دفاعاً عن إماراتنا الحبيبة وحفاظاً على أمنها واستقرارها واستقرار المنطقة بأسرها، فمواقف حكامنا نابعة من الوقوف مع الحق ضد الظلم والعدوان.

ساحات القتال

أما المحامية نوال محمد البادي، فقد عبرت عن موقفها، بالفرحة بعودة جنودنا بعد هذا النصر العظيم، قائلة إننا كقيادة وشعب قادرون على الوقوف في وجه الظلم ودحر العدوان، وإفشال أي مخطط عدواني من قبل العابثين والطامعين والحاقدين، خاصة الذين يريدون النيل من حرية الشعوب وإرجاعها إلى سنوات التخلف، فمثل هؤلاء لا يستطيعون البقاء إلّا من خلال بث الفتن والنزاعات والقلاقل بين الشعوب والدول، وقالت إن التاريخ سوف يذكر أننا أهل الفخر والاعتزاز والبطولة والفداء، أثبت جنودنا البواسل أنهم أبطال في ساحات القتال وأنهم رجال الإمارات وبتوفيق من الله ثم بحكمة وشجاعة وعزم من قيادتنا الرشيدة وبتلاحم ودعم شعب الإمارات،.

كسروا غرور العدو

وقال المحامي مصبح علي ضاحي، أثبت رجال القوات المسلحة لدول العالم ببطولاتهم وتضحياتهم، أن لديهم قدرات قتالية وكفاءة على استخدام الأسلحة المتطورة، وأنهم جند الحرب في المعارك وجند السلام في أثناء السلم، جنودنا البواسل تمكنوا من كسر غرور العدو الغاشم على أرض اليمن، الذي واجه بركان الغضب من أبناء الجيش الإماراتي الباسل خلال عملية «إعادة الأمل»، أو من خلال ساحات المعارك التي استبسل فيها جنودنا استبسالاً نادراً، لكنه ليس بغريب على أبناء الإمارات الذين يشهد لهم التاريخ في الساحات والميادين أنهم رجال أشاوس في الحرب، ورجال سلام في المواقف الإنسانية. قوة الواجب
المحامي طارق الشامسي، أكد أن أبناءنا الأبطال يضحون بأرواحهم في سبيل الوطن، وأيضاً في نصرة أشقائنا العرب لينعم كل عربي وأطفاله بالراحة والأمان، وقال إن شهداءنا قدموا جل التضحيات على أرض اليمن وفاء وتجسيداً للمواقف العربية والإسلامية لدولتنا الحبيبة الإمارات، وتأكيداً على وحدة الصف، موضحاً أنه ينبغي على كل مواطن إماراتي أن يفخر بأبناء وأبطال الإمارات في قوة الواجب التي أدت مهام مشرفة في اليمن، وعادت لتكون مصدر عزة وفخر لكل عربي.

http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/88ee7a2f-eec8-41f8-a536-66ae8e072015