الجمعة / ٢٢ سبتمبر / ٢٠١٧
       


أخبار الجمعية
2015-09-08

الإتحاد: نفخر بالشهداء وأرواحنا فداء للوطن والشعب والقيادة

أكدت فعاليات شرطية ورسمية في الفجيرة، أن الشهداء الذين ضحوا بدمائهم في اليمن من أجل العدل وإعادة الشرعية، هم تيجان على رؤوس الجميع، وهم رجال حقيقون آمنوا بقضية الوطن في الدفاع عن العدل والشرعية، وراحوا يتبارون في ميادين القتال من أجل تحقيق ذلك على أرض الواقع.

وقال العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة: «الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل الحق، نقدم لهم أسمى معاني العرفان والمحبة، هم ثلة من الشباب المثقف الواعي الذي حمل لواء الدفاع عن الشرعية، وقد أثبتوا للعالم أجمع انهم يدا واحدة وأبناء أسرة واحدة ووطن واحد عريق وشعب يستحق كل التقدير».

وأفاد بأن شعب الإمارات يمتلك كل الكوادر البشرية الوطنية الحريصة كل الحرص على بذل أرواحها في سبيل رفعة الوطن، وفي سبيل إرساء الحق الذي تدافع عنه الإمارات جنبا إلى جنب مع المملكة العربية السعودية، وقد أبدى أهالي الشهداء مواقف بطولية عظيمة، سيذكرها لهم التاريخ على مدى الدهر، بوقوفهم بثبات وشجاعة، وقد أبدوا استعدادهم للذهاب إلى ميادين القتال أو إرسال أبنائهم إلى هناك للدفاع عن الحق.

وقال العميد محمد بن نايع، نائب القائد العام لشرطة الفجيرة: «تألمنا كثيرا لوقوع هذا الكم الكبير من الشهداء في اليمن، ولكن بقدر تألمنا وحرصنا الشديد على أولادنا في الميدان، بقدر شموخنا وفخرنا بأبناء الوطن الذين يسطرون التاريخ بدمائهم الذكية هناك في اليمن، وهذا عمل بطولي الذي قاموا به ولا يزالون يقومون به».

وتابع: نحن كلنا يد واحدة وقلب واحد وضمير واحد.. إننا لها وجميع الشعب الإماراتي فداء للوطن وللقيادة، ولن نحيد أبدا عن قول الحق وإرساء مبادئ العدالة والشرعية، لأننا قادرون بعون الله على ذلك، وقادرين على تحقيق النصر إن شاء الله، وهكذا هو شعب الإمارات بكل فئاته وطوائفه ينتفض من أجل القضايا العادلة.

من جانبه قال العميد مبارك ربيع بن سنان، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالفجيرة: «حمى الله أبناء الوطن، وما دام في القلب نبض وفي العروق دماء، فسنظل خلف قيادتنا الرشيدة نعمل بإخلاص وتفاني من أجل هذا الوطن، وأصدق مثال على كلامي ما قدمه أبناء الوطن من تضحيات توالت أنباؤها تباعا منذ بدء حملة عودة الشرعية في اليمن بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، ونحن بكل تأكيد مع تلك الحملة ومع دعمها بكل السبل والطرق الشرعية، لأننا دولة تحرص كل الحرص على تطبيق العدالة والشفافية، وبالتالي لن نترك الحوثيين لتطبيق خططهم وأجندتهم السياسة التي هي ضد مصالحنا ومصالح السعودية».

وقال العميد حميد اليماحي، مدير إدارة العمليات الشرطية بشرطة الفجيرة: «الأيام الثلاثة الماضية مرت حزينة على الإمارات، لاسيما وأن عدد الشهداء كان كبيرا، ولكن بدا للعيان وتأكد الجميع أمام هذا الاختبار الصعب بفقدان أبنائنا، أن دولة الإمارات وشعبها وقيادتها بخير، وأن لدينا عقول وسواعد وطنية تذود عن الوطن وعن معتقداته وقضاياه العادلة، ونحن جميعا فداء للوطن وفداء لقيادته وشيوخنا الكرام.
وقالت المحامية نوال البادي، رئيس الهيئة الإدارية لجمعية المحامين بالفجيرة: «إن شعار «نحن جميعا فداء للوطن» ليس قاصرا على قضايانا الداخلية، بل يمتد هذا الشعار ليشمل جميع القضايا العربية العادلة، لأن الإمارات دولة تقوم على أسس العدل والحق، فكان لابد من مساندة كافة القضايا الأخرى ولو عربيا».

وأكد المحامي زايد الشامسي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين، أن شهداء الدولة ضحوا بأرواحهم الغالية من أجل نصرة إعلاء كلمة الله في اليمن، وأن ما يحدث في اليمن الآن هو جهاد في سبيل الله، وقد كتب علينا جميعا من أجل إعلاء كلمة الله وسنة نبيه الكريم، ونصرة المستضعفين من أهل اليمن الذين هُجروا من مساكنهم وقُتلوا بغير حق ونهبت أموالهم.

http://www.alittihad.ae/details.php?id=84874&y=2015&article=full